السبت, فبراير 16, 2019
بيانات صحفية

الفيدرالية العربية تطالب السلطة الفلسطينية بالإفراج الفوري عن معتقل سياسي

 

لندن 1 شباط/فبراير 2019

لندن- طالبت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان- أوروبا اليوم السلطة الفلسطينية بالإفراج الفوري عن المعتقل السياسي محمد داوود (24 عاما) المحتجز منذ أسبوعين دون سند قانوني أو تهمة محددة.

وقالت الفيدرالية العربية التي تتخذ من لندن مقرا لها في بيان صحفي، إنها تلقت شكوى من عائلة داود الذي يقطن في  قلقيلية في الضفة الغربية، تفيد باعتقاله من منزلها قبل أسبوعين من قبل عناصر جهاز المخابرات العامة.

واشتكت العائلة من تدهور الوضع الصحي لأبنها منذ اعتقاله خاصة أنه يعاني من تداعيات تعرضه لحادث مروري قبل عدة أشهر ويتسبب اعتقاله بانقطاعه عن تناول أدويته اللازمة. كما اشتكت العائلة من منعها من زيارة نجلها منذ اعتقاله إضافة إلى عدم تمكينه من لقاء محاميه .

وأكدت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان- أوروبا على أن الاعتقالات التعسفية تنتهك أهم اتفاقيات حقوق الإنسان الدولية التي انضمّت إليها السلطة الفلسطينية مؤخرا ويجب التوقف عن هذه الممارسات والإفراج عن جميع المعتقلين على خلفيات سياسية.

كما دعت السلطة الفلسطينية إلى التوقف على الاعتماد على قوانين فضفاضة تجرم الإساءة إلى “مقامات عليا”، وإثارة “النعرات المذهبية”، و”النيل من الوحدة الثورية” لاحتجاز المعارضين بشكل تعسفي وتعريضهم للتعذيب الجسدي والنفسي.

 

اترك تعليقاً