السبت, فبراير 16, 2019
بيانات صحفية

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تطالب السعودية بكشف مصير مواطن قطري اختطفته بشكل تعسفي

لندن- طالبت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان- أوروبا اليوم الأحد سلطات المملكة العربية السعودية بالكشف الفوري عن مصير مواطن قطري اختطفته في ظروف غامضة ومن دون أي سند قانوني.

وأعربت الفيدرالية العربية التي تتخذ من لندن مقرا لها في بيان صحفي لها، عن صدمتها إزاء لأنباء عن تسليم الكويت نواف الرشيد الذي يحمل الجنسية القطرية إلى السعودية بعد زيارته الكويت خلال الأيام الأخيرة.

وقالت إن اعتقال الرشيد يمثل انتهاكا جديدا ترتكبه السلطات السعودية ضمن مسلسل انتهاكات حقوق الإنسان التي دأبت عليها مؤخرا ضد بعض مواطني دولة قطر على خلفيات سياسية.

وأضافت أن اختطاف الرشيد إجراء تعسفي مخالف لكافة المواثيق والصكوك والاعراف الدولية لحقوق الإنسان ما يتطلب تدخلا دوليا فوريا للكشف عن مصيره والإفراج العاجل عنه.

وعبرت الفيدرالية العربية عن القلق العميق والصدمة جراء عدم معرفة عائلة الرشيد بمكان احتجازه واختفائه قسرياً وحرمانه من الاتصال بها أو بمحاميه.

ودعت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان الجهات والهيئات والمنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان والفريق المعني بمسألة الاحتجاز التعسفي والفريق المعني بحالات الاختفاء القسري إلى التدخل للإفراج عن هذا المواطن القطري، فضلاً عن السماح له بالاتصال بعائلته في الدوحة ومحاميه على وجه السرعة.

كما حملت الفيدرالية العربية السلطات السعودية المسؤولية الكاملة بشأن أمن وسلامة المواطن القطري المختطف لديها وما قد يتعرض له من خطر التعذيب وغيره من أشكال سوء المعاملة مخالفة للاتفاقيات الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان.

اترك تعليقاً