السبت, فبراير 16, 2019
بيانات صحفية

الفيدرالية العربية قلقة من حكم إماراتي على رجل أعمال تركي بالسجن مدى الحياة

لندن 1 كانون ثاني/يناير 2019

أعربت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان- أوروبا اليوم عن بالغ قلقها إزاء إصدار محكمة في دولة الإمارات العربية المتحدة حكما بالسجن مدى الحياة على رجل أعمال تركي بتهم تتعلق بـ”الإرهاب”.

وقالت الفيدرالية العربية التي تتخذ من لندن مقرا لها في بيان، إنها تتخوف من غياب مقومات المحاكمة العادلة لرجل الأعمال التركي “محمد علي أوزتورك” خلال اعتقاله ومقاضاته في الإمارات.

وأبدت الفيدرالية العربية قلقها من أن يكون الحكم الصادر بحق أوزتورك تم بدافع انتقامي نتيجة لخلفيات سياسية والموقف الإماراتي المعادي لدولة تركيا.

واعتقل محمد علي أوزتورك أثناء زيارة عمل إلى دبي في 17 فبراير/شباط الماضي ضمن وفدٍ لـ”اتحاد مصدري منطقة البحر المتوسط” (مستقل) الذي يضم 75 رجل أعمال تركياً للمشاركة في معرض للأغذية قبل أن يتعرض للاحتجاز في الفندق ومن ثم اعتقاله.

وأشارت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان- أوروبا إلى أن السلطات الإماراتية لم توجه تهما واضحة لرجل الأعمال التركي وعزلته عن التواصل مع محاميه أو عائلته إلا بشكل نادر طوال فترة 10 أشهر من اعتقاله قبل أن يتم صدور حكم قضائي بحقه.

ونبهت إلى أن القضاء الإماراتي وجه لرجل الاعمال التركي –بحسب عائلته- تهمة “الإرهاب” على خلفية تقديم مواد غذائية ودعم مالي لمدنيين تركمان في منطقة بايربوجاق بمحافظة اللاذقية، شمال غربي سوريا، عبر جمعية (بايربوجاق جبل التركمان للثقافة والتعليم والتضامن) التي كان يرأسها.

ودعت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان- أوروبا السلطات الإماراتية إلى التراجع عن الحكم القضائي المغلظ الصادر بحق أوزتورك وعدم الخلط بين الدوافع السياسية والمحاكمة العادلة لما يشكله ذلك من انتهاك تعسفي لحقوق الإنسان.

اترك تعليقاً