السبت, فبراير 16, 2019
إصداراتبيانات صحفيةتقارير

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تندد بالمناخ غير النزيه عشية انتخابات رئاسة مصر

لندن- نددت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان بالمناخ غير النزيه عشية انتخابات رئاسة مصر المقرر إجرائها في 26 من شهر آذار/مارس 2018.

وقالت الفيدرالية العربية ومقرها لندن في بيان صحفي إن الأجواء السائدة في مصر قبيل الانتخابات الرئاسية تقوم على الترهيب وقمع أي معارضة للرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي بما في ذلك إسكات وسائل الإعلام المستقلة.

وأشارت الفيدرالية العربية إلى تصعيد السلطات المصرية حملة على وسائل الإعلام التي ترى أنها تنشر تقارير ربما تضر بالأمن القومي في وقت تقترب فيه البلاد من انتخابات من شبه المؤكد فعليا أن يفوز فيها السيسي بفترة ثانية في ظل وجود منافس موالي له أصلا.

وقالت إن السلطات المصرية ضغطت على مرشحين محتملين للانسحاب، وبعضهم تم إلقاء القبض عليه فيما التشريع يمنع المرشحين والمؤيدين من تنظيم تجمعات شعبية.

وأضافت أنه وتم إسكات وسائل إعلام مستقلة، وحجب أكثر من 400 موقع لوسائل إعلام ومنظمات غير حكومية وسط تقارير مؤكدة عن عمليات اعتقال وتعذيب واسعة للمعارضين وللنظام والنشطاء المدافعين عن الحريات وحقوق الإنسان.

وأكدت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان على أن الأجواء السائدة في مصر تجعل من انتخابات الرئاسة المرتقبة مسرحية هزيلة فقط بغرض التجديد للرئيس الحالي من دون ضمان أدنى معايير النزاهة والتنافس الديمقراطي.

اترك تعليقاً