السبت, فبراير 16, 2019
بيانات صحفية

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان تطالب السعودية بتحقيق فوري بوفاة داعية خلال اعتقاله تعسفيا

 

لندن 22 كانون ثاني/يناير 2019

لندن- طالبت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان- أوروبا اليوم السلطات السعودية بفتح تحقيق فوري في ملابسات وفاة داعية سعودي معتقل في سجونها منذ خمسة أشهر وإعلان نتائج فورية لذلك.

وأعربت الفيدرالية العربية التي تتخذ من لندن مقرا لها في بيان صحفي، عن صدمتها إزاء وفاة الداعية السعودي أحمد العماري بعد مرور خمسة أشهر على احتجازه، وسط الانتقادات المتزايدة لسجل الرياض في مجال حقوق الإنسان في أعقاب قتل الصحفي جمال خاشقجي مطلع أكتوبر الماضي.

والعماري الذي سبق له العمل عميداً بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، نقل إلى مستشفى حكومي هذا الشهر بعد إصابته بنزيف في الدماغ. وأكد عبد الله نجل العماري وفاته على تويتر.

وقالت الفيدرالية العربية إن اعتقال قوات الأمن السعودية العماري منذ أغسطس/آب الماضي بعد اقتحام منزله تم بشكل تعسفي ومن دون الاستناد لأي إجراءات قانونية أو قضائية واجبة الإتباع.

وأشارت إلى أن وفاته يأتي في ظل ما تشهده السعودية من حملة اعتقالات تعسفية شملت اعتقال ناشطات، وردت أنباء عن تعرضهن للتعذيب، ومفكرين ليبراليين ونشطاء ودعاة  وأكاديميين، بما يخلف ما تعلنه الرياض من إصلاحات.

وأكدت الفيدرالية العربية أن وفاة العماري وهو قيد الاحتجاز يؤكد مجددا الحاجة الماسة إلى تدخل دولي لوقف انتهاكات السعودية لحقوق الإنسان وإلزام نظامها الذي يحظر الاحتجاجات العامة والأحزاب السياسية، باحترام التزاماته بموجب القوانين والمواثيق الدولية.

اترك تعليقاً