السبت, فبراير 16, 2019
الأخبارالفعالياتبيانات صحفية

الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان والجاليات اليمنية والسودانية والآريترية والأثيوبية ينظمون وقفة احتجاج ضد زيارة بن سلمان لفرنسا

باريس 8 ابريل 2018

نظمت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان في أوروبا وقفة احتجاجية امام القصر الرئاسي الفرنسي احتجاجا على زيارة محمد بن سلمان لفرنسا والتي تبدأ مساء اليوم الأحد وتمتد ليومين.

وشارك في الوقفة أبناء الجالية السودانية والأثيوبية والأريتيرية وذلك رفضا لزيارة محمد بن سلمان لفرنسا باعتباره مجرم حرب موغل في قتل المدنيين الأبرياء في اليمن. ويأتي الاحتجاج ردا على انتهاكات السلطات السعودية لحقوق العمال من تلك الجاليات حيث رحلت السعودية الآلاف من تلك الجاليات بعد إصدار قوانين العمالة الجديدة.

وهتف المشاركون ضد بن سلمان ووصفوه بمجرم حرب ومنتهك حقوق العمال وطالبو الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بعدم استقباله.

وصرح محمد علي طه منسق الوقفة ان أبناء الجاليات العربية والسودانية والأريتيرية وغيرها أتو اليوم ليكونوا أول من يعارض زيارة محمد بن سلمان إلى الجمهورية الفرنسية فور وصوله. حيث احتشد العشرات امام القصر الجمهوري رافعين صور تظهر بن سلمان بالمجرم الغير مرحب به.

وقال طه أن السعودية دولة قمعية لا يجوز استقبال قادتها بالسجاد الأحمر بل بالتوقيف والتحقيق في الجرائم التي يقومون به.

أحد المتظاهرين وهو على المناويلي أعرب لفريق الفيدرالية العربية عن غضبه لاستقبال بن سلمان، وقال ان فرنسا تكافئ الأخير على ما اقترفت يداه خاصة طرد الآلاف من أبناء الجالية السودانية في السعودية والذين عاشوا في المملكة لعقود طويلة دون أي احترام لأخوة الدين أو الإنسانية. واشار المناويلي ان العشرات من أبناء الجالية الأثيوبية والأريتيرية اتو اليوم لتوجيه رسالة رافضة لما يتعرض لها ابناء بلدهم من العمال الذين أصبحوا على قارعة الطريق بعد طردهم من المملكة.

وعلقت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان أن نشاطها اليوم يرسل رسالة هامة من أجل حقوق الإنسان وذلك لحمايتها من أنظمة القمع والديكتاتورية الرجعية. وأشارت المؤسسة أنها بصدد عقد العديد من الأنشطة لكل نظام عربي ينتهك حقوق الإنسان بلا استثناء.

اترك تعليقاً